الخميس، 3 سبتمبر 2015

إنتحار الإملاء

أرحمونا يرحم والديكم ، الإملاء أنتحرت و اللغة العربية ذهبت و لم تعد و اللهجة الليبية مشت حرجانة و مازال ما عرفتش عند مني مشت باش نرضوها !! 
أصبحت مؤخراً ألاحظ تفاخر البعض بأنه لا يعرف أن يكتب باللغة العربية و يكثر من الكتابة بأخطأ إملائية التي تسبب عسر هضم للديناصور البودري في مخي.
و لكم أمثلة للأخطاء الإملائية فقد أصبحت كلمة (لكن ) لاكن ! 
(نحن ) اللي جاها جاها و بدت ( نحنو) 
و حسبُنا الله و نعم الوكيل .. تحول إلى ( حاسبونا الله و نعما الوكيل .. حسبي الله و نعم الوكيل فيكم و في اللي علمكم العربي و اللي نجحكم! 
أما اللهجة الليبية فحدث و لا حرج عن العوج اللي صاير ! 
لما حاجة تعجبهم معادش يقولوا (تهبل) لا لا فقد تم صنفرتها مع مد الشوارب لانه توا جيل فم البطة duck face و تقول ( تُوهبل) و كل ما كثرت من كتابة حرفي الواو و الباء و كررتها تعني قوة الإعجاب 
و بقدرة قادر أصبحت كلمة (مباشر) غائبة عن الساحة و لا تعبر عن معرفة الشخص للغته او للهجته و أصبح كلمة ( إدركت) هي البديلة ، لا ليست أدركت باللغة العربية ياريت ! بل هي مستوحاة من كلمة direct بالانجليزية بعد ما صارلها جلطة و أصبحت (إدركت) .. فلقد أدركتُ إن إدركت ليست كما عهدنا 
و مؤخراً أكتشفت خير اللهم أجعله خير إن الكندرة / الحذاء لم يعد قوله يعبر عن الرقي فلهذا تحولت لشوز - شوزاتي =كندرتي 
و غيرها من كوارث نتيجة غياب ضمير المدرسين ( إلا من رحمه ربي ) في تعليم الطلبة و تفاخرالأهل إن  أطفالهم يتحدثون لغات ماعدا لغتهم الأم ، فأصبح حامل شهادة الدكتوراة يكتب لاكن !  
أرحمونا و ارحموا الديناصور الوردي اللي في مخي و ركزوا شوية ، اسألوا الجوجل ، أستعينوا بمصحح الأخطاء الالكتروني  و مرة مرة أقروا كتاب بتركيز ! ركزوا في القرآن لما تقروا و شوفوا كيف كل كلمة تكتب !! راهو مازال في كيف نردوها اللهجة الليبية و نرجعوها اللغة العربية لتلد إملاء جديدة ! 

أنا_أدون



هناك 7 تعليقات:

  1. بعض الاخطاء كارثية فعلا، خصوصا لما تأتي في اوراق رسمية او منشورات عامة على سيرة "نحنو" في اللي يزيدها "نحنوا" من باب انها جمع وضافلها واو الجماعة باش تمشي الراجل فاهم مش حافظ.
    على كل حال القاعده تقول ان لا وجود للحركات في اللغة العربية الباين عليها هاجرت او اتضح انها بدعة واستعيض عليها بما يناسبها من حروف المد.

    ردحذف
    الردود
    1. هناك من يفتخر بهذه الاخطاء بحيث ينهي حديثه بأن يعتذر لوجود أخطاء إملائية و مطبعية !! طالما عارفين انه يوجد أخطاء علاش ما صلحتهمش ؟!! أصلا تعليمهم ألماني

      حذف
    2. هناك من يفتخر بهذه الاخطاء بحيث ينهي حديثه بأن يعتذر لوجود أخطاء إملائية و مطبعية !! طالما عارفين انه يوجد أخطاء علاش ما صلحتهمش ؟!! أصلا تعليمهم ألماني

      حذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. كتبت تدوينة وأشرت فيها لمقالتك، لطفا اطلعي عليها!
    http://www.muaad.com.ly/2015/12/arabic-day-18th.html

    ردحذف
    الردود
    1. بارك الله فيك و قد سعدت كثيرا 😊 و فعلا الموضوع محتاج لوقفة جادة

      حذف
    2. بارك الله فيك و قد سعدت كثيرا 😊 و فعلا الموضوع محتاج لوقفة جادة

      حذف